الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

يا قوت ما أنت ياقوت ولا ذهب

يا قوتُ ما أَنتَ ياقوتٌ وَلا ذَهَبٌ

فَكَيفَ تُعجِزُ أَقواماً مَساكينا

وَأَحسَبُ الناسَ لَو أَعطَوا زَكاتَهُمُ

لَما رَأَيتُ بَني الإِعدامِ شاكينا

فَإِن تَعِش تُبصِرِ الباكينَ قَد ضَحِكوا

وَالضاحِكينَ لِفَرطِ الجَهلِ باكينا

فَجانِبِ القَومَ إِن زَكّوا نُفوسَهُمُ

فَلَيسَ حُلّالُ دُنيانا بِزاكينا

يَسقونَكَ الغَيَّ صِرفاً إِن أَطَعتَهُمُ

وَقَد عَلِمتَهُم لِلمَينِ حاكينا

لا يَترُكَنَّ قَليلَ الخَيرِ يَفعَلُهُ

مَن نالَ في الأَرضِ تَأيِيداً وَتَمكينا

فَالطَبعُ يَكسِرُ بَيتاً أَو يُقَوِّمُهُ

بِأَهوَنِ السَعيِ تَحريكاً وَتسكينا

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس