الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

كأن أكوان أعمار نعيش بها

كَأَنَّ أَكوانَ أَعمارٍ نَعيشُ بِها

خَيلٌ يُبَدَّلُ ماضيها بِتاليها

فَفَذُّها يَحمِلُ الأَشياءَ قاطِبَةً

كَلَحمَةِ العَينِ ثُمَّ الوَضعُ واليها

تَحُطُّ عَنهُ لَآتٍ بَعدَهُ أَبَداً

فَلا تُبيدُ وَلا تَثني خَواليها

هَوِّن عَلَيكَ فَما الدُنيا بِدائِمَةٍ

وَلَيسَ عاطِلُها إِلّا كَحاليها

وَالعَقلُ يَزعَمُ أَيّاماً تُشاهِدُها

بَيضاً حَوادِثَ في داجي لَياليها

نَفسي بِها وَنُفوسُ القَومِ مُلهَجَةٌ

وَنَحنُ نُخبِرُ أَنّا لا نُباليها

أَمَرَتني بِسُلُوٍّ عَن خَوادِعِها

فَاِنظُر هَل أَنتَ مَعَ السالينَ ساليها

وَلا تَرى الدَهرَ إِلّا مَن يَهيمُ بِها

طَبعاً وَلَكِنَّهُ بِاللَفظِ قاليها

وَالجِسمُ لا شَكَّ أَرضِيٌّ وَقَد وَصَلَت

بِهِ لَطائِفُ عالاها مُعاليها

فَقيلَ جاءَتهُ مِن أَرضٍ عَلى كَثَبٍ

وَقيلَ خَرَّت إِلَيهِ مِن مَعاليها

وَاللَهُ يَقدِرُ أَن تُدعى بِحِكمَتِهِ

أَواخِرٌ مِن بَراياهُ أَواليها

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس