الديوان » العصر الايوبي » ابن جبير الشاطبي »

قلم به الاقليم أصبح في حمى

قلم به الاقليم أَصبح في حمى

بشباته صرف الحوادث يُصرَف

ولئن تقاصرَ قدّه فلقدِّه

ظلّت له الأسل الطِّوال تقصَّف

هل تغنينَّ المرهفات غناءه

وصليلها لصريره يستضعف

حَكَت الظُّبا والسمر فعلا منه لو

لاه لعطِّلَ صَارمٌ ومُثَقّف

طعن كمثلِ النقط منضافٌ إِلى

ضَربٍ كما شُكِلَت بنقط أَحرف

كلٌ يتيهُ بأن حوى شبهاً له

فانظر إِلى المحكي فهو الأشرف

يكفيه فخراً أنّ كلَّ مقدَّرٍ

يجري بما قد خطّه ويصرِّف

معلومات عن ابن جبير الشاطبي

ابن جبير الشاطبي

ابن جبير الشاطبي

محمد بن أحمد بن جبير الكناني الأندلسي، أبو الحسين. رحالة أديب. ولد في بلنسية ونزل بشاطبة. وبرع في الأدب، ونظم الشعر الرقيق، وحذق الإقراء. وأولع بالترحل والتنقل، فزار المشرق ثلاث..

المزيد عن ابن جبير الشاطبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن جبير الشاطبي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس