الديوان » المغرب » أبو الفيض الكتاني »

من يوم كنت عصا الوجدان تسيار

من يوم كنت عصا الوجدان تسيار

ما كان يختالها نجد وأغوار

أبلى الزمان محاسنا لها ولكم

خان العزاء وما تثنيها أوزار

كم خضبت بدماء الدهر ما برح الته

ام يحملها والشوق غرار

وفضضت معضلات الدهر وانقشعت

عنها الخناجر دور الدهر تيار

كأني بدواهي الدهر تعشقها

لذا استحالت على الأدوار أطوار

لم يثنها ما بدا بالخافقين ولم

كن التجلي على الأكوان مدرار

يثني عوافصها يبلي حوادثها

يدني أفاعلها الإقبال إدبار

ينسي قوائمها يدنى عواطفها

يهدي شواهدها ما الكون مختار

نحن اللذان شربنا الود عن ظمإ

وللمناهل ورّاد وأبرار

معلومات عن أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

محمد بن عبد الكبير بن محمد، أبو الفيض وأبو عبد الله، الكتاني. فقيه متفلسف متصوف، من أهل فاس. انتقد علماء فاس بعض أقواله ونسبوه إلى قبح الاعتقاد وشكوه إلى السلطان عبد..

المزيد عن أبو الفيض الكتاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفيض الكتاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لا يتوفر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس