الديوان » المغرب » أبو الفيض الكتاني »

تنوّر همة الأحيا في الأحشا

تنوّر همة الأحيا في الأحشا

ومنها الصب للأشياء يغشى

مكسورة القلب لمن أواها

تحن في قربه جزما فعاشى

أيا آي شمسها دار التكوين

في خمرتها كؤوس الراح تنشى

بتسميتي تناوله فضلا تسمى

على الكونين ترفض كي لا تخشى

تسترت حتى أظهرت كل كنز

سمت في قديم علمها بي فناشى

معلومات عن أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

محمد بن عبد الكبير بن محمد، أبو الفيض وأبو عبد الله، الكتاني. فقيه متفلسف متصوف، من أهل فاس. انتقد علماء فاس بعض أقواله ونسبوه إلى قبح الاعتقاد وشكوه إلى السلطان عبد..

المزيد عن أبو الفيض الكتاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفيض الكتاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لا يتوفر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس