الديوان » المغرب » أبو الفيض الكتاني »

إذا انطبعت مرأى بمرآك تنعكس

إذا انطبعت مرأى بمرآك تنعكس

أشعة مطبوع بمنقلب الفلك

تراك إذا ما كنته أنت لا هو

وإن كان مطبوعا فإن كنت في شك

فنحن به أولى من إبراهم الذي

تلا فرقان الفرقان في حضرة الملك

وعلمنا الرحمن قرآن فرقان

فكنا هيولى الجمع في مدرج الملك

فما قامت الأعداد إلا بواحد

ولولاها ما غنت مثاني على أيك

قسمت الصلا بيني وبينه آخذا

شؤوني وفياضا عليه سنا الفلك

فكل له من ربه قدر ما له

بنفسه عرفانا نتائج لي عنك

فلولا وجود النفس ما عرف الرب

العظيم ولا بانت حقائق ذي ملك

فصاحب فرقان وصاحب قرآن

صفاتي وذاتي قد أزيح عن الشك

معلومات عن أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

محمد بن عبد الكبير بن محمد، أبو الفيض وأبو عبد الله، الكتاني. فقيه متفلسف متصوف، من أهل فاس. انتقد علماء فاس بعض أقواله ونسبوه إلى قبح الاعتقاد وشكوه إلى السلطان عبد..

المزيد عن أبو الفيض الكتاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفيض الكتاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لا يتوفر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس