الديوان » المغرب » أبو الفيض الكتاني »

تزود من الدنيا فإنك راحل

تزود من الدنيا فإنك راحل

وبادر فإن الموت لا شك نازل

نجاتك في الدنيا غرور وحسرة

وحزنك في الدنيا محال وباطل

ألا إنما الدنيا كمنزل راكب

أراح عشيا وهو في الصبح راحل

ولو يعلم الإنسان ما يلتقي غدا

بدار البقا ما غدا للشر فاعل

ألا إنما الدنيا كفخ مطوق

محبة ليشتاقوك فيه آكل

معلومات عن أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

محمد بن عبد الكبير بن محمد، أبو الفيض وأبو عبد الله، الكتاني. فقيه متفلسف متصوف، من أهل فاس. انتقد علماء فاس بعض أقواله ونسبوه إلى قبح الاعتقاد وشكوه إلى السلطان عبد..

المزيد عن أبو الفيض الكتاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفيض الكتاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لا يتوفر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس