الديوان » المغرب » أبو الفيض الكتاني »

سرى بفؤادي الوجد نحوك هائم

سرى بفؤادي الوجد نحوك هائم

فعرضني حتفا من القرب قاصم

فنجم الدياجي قد أعار جفونه

لصب لدى الأطلال سهده دائم

أرقت لشجو الورق والنجم شاهد

لدي وقاضي العشق فيه جرائم

أريد هجوعا عل طيفك ينجلي

فترصد لي جفنا لديه صوارم

إذا هبت النكباء دب بجسمنا

لذيذ ليالي الوصل فيها مواسم

كما دبت الصهباء لما تجوهرت

بجسم صريع فيه غنّت حمائم

تصحف لي أجفانه لين غصنه

فواكبدي حنت لصخر تهادم

وكل جمال في البرية أصله

جمال له كل القلوب تراجم

ومن لم يكن يوم الزحام ملبيا

لنيل سهام الجفن فيه تراكم

فما ذاق من طعم الغرام لذاذة

وليس له في العشق سهم يساهم

معلومات عن أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

محمد بن عبد الكبير بن محمد، أبو الفيض وأبو عبد الله، الكتاني. فقيه متفلسف متصوف، من أهل فاس. انتقد علماء فاس بعض أقواله ونسبوه إلى قبح الاعتقاد وشكوه إلى السلطان عبد..

المزيد عن أبو الفيض الكتاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفيض الكتاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لا يتوفر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس