الديوان » الشعر العالمي » والاس ستيفنز »

شاي في الساحة العامة لِ "هوون"

ليس لأقلّ من أني بلباسٍ أرجواني
هبطتُ النهار غرب البلاد
عبر ما تسميه أنت، الهواء الأكثر وحشة،
ليس لأقل منه سبباً، كنتُ أنا نفسي.
ما كان البلسم الذي تمشحتْ به لحيتي؟
ما كانت الترانيم التي عبرت أذنيّ؟
ما كان البحر الذي اكتسحني مدّه هناك؟
من ذهني تقطّر البلسم الذهبي،
ومن ترديد أذنيّ، الترانيم الصادحة التي تناهت إليهما.
أنا نفسي كنت بوصلة ذاك البحر.
كنتُ العالم حيثما مشيت،
وما رأيته وسمعته وأحسسته،
لم ينبثق إلاّ من ذاتي،
وهناك ألفيتني أكثر أصالة وغرابة.

ترجمة: أمال نوّار

معلومات عن والاس ستيفنز

والاس ستيفنز

والاس ستيفنز

ولد في 2 أكتوبر العام 1879 في ريدينج بولاية بنسلفانيا. التحق بكلية هارفارد العام 1897 لبضع سنوات، وقبل حصوله على الإجازة منها انتقل إلى كلية القانون في نيويورك 1903، بعد..

المزيد عن والاس ستيفنز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة والاس ستيفنز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها نثريه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس