عدد الابيات : 13

طباعة

وَزائِرٍ حَبَّبَهُ إِغبابُهُ

طالَ عَلى رَغمِ السُرى اِجتِنابُهُ

وافاهُ دَهرٌ عُصُلٌ أَنيابُهُ

وَاِجتابَ بُطنانَ العَجاجِ جابُهُ

يَدأَبُ مارَدَّ الزَمانُ دابُهُ

وَأَرفَدَت خَيراتُهُ وَرابُهُ

وافى أَمامَ هَطلِهِ رَبابُهُ

باكٍ حَزينٌ رَعدُهُ اِنتِحابُهُ

جادَت بِهِ مُسبِلَةً أَهدابُهُ

رائِحَةٌ هُبوبُها هِبابُهُ

ذَيّالَةً ذَلَّت لَها صِعابُهُ

رَكبُ هَياهُ وَالصِبا رِكابُهُ

حَتّى إِذا ما اِتَّصَلَت أَسبابُهُ

وَضُرِبَت عَلى الثَرى عُقابُهُ

وَضُرِبَت عَلى الرُبى قِبابُهُ

وَاِمتَدَّ في أَرجائِهِ أَطنابُهُ

وَتَبِعَ اِنسِجامُهُ اِنسِكابُهُ

وَرَدَفَ اِصطِقافُهُ اِضطِرابُهُ

كَأَنَّما قَد حُمِّلَت سَحابُهُ

رُكنَ شَرورى وَاِصطَفَت هِضابُهُ

جَلّى عَلى وَجهِ الثَرى كِتابُهُ

وَشَرِقَت بِمائِها شِعابُهُ

وَحَلِيَت بِنورِها رِحابُهُ

كَأَنَّهُ لَمّا اِنجَلى مُنجابُهُ

وَلَم يُؤَمِّن فَقدَهُ إِيابُهُ

شَيخٌ كَبيرٌ عادَهُ شَبابُهُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو فراس الحمداني

avatar

أبو فراس الحمداني حساب موثق

العصر العباسي

poet-abu-firas-al-hamdani@

271

قصيدة

16

الاقتباسات

211

متابعين

هو الحارث بن سعيد بن حمدان، كنيته أبو فراس. ولد في الموصل واغتيل والده وهو في الثالثة من عمره على يد ابن أخيه جرّاء طموحه السياسي، لكنّ سيف الدولة قام ...

المزيد عن أبو فراس الحمداني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة