الديوان » العصر الايوبي » ابن دنينير »

أترى حان لكم نحوي التفات

أترى حان لكم نحوي التفات

أم ترى حظّيَ هجر وانبتات

فاذكروا العهد الذي عاهدتموني

إن ودّي لكم منه الثبات

ليس ذكر للفتى في عصره ذا

غير ما تنشره عنه الصلات

لا ولا عظّم ما بين البرايا

غير سمح كثرت منه الهبات

يا ابن بنت المصطفى جود يديكم

خجلت منه الغيوث الهاطلات

غمر الناس ببذل وعطاء

لم تخطّتني تلك الغمرات

أنتم سر الورى فضل أبيكم

واضح قد تبينته السوراتُ

مدحكم فصّلت الآيات فيه

هل أتى إذ ضمّنته الذاريات

لضياء الدين ذكر وثناء

وطدته في البرايا المكرمات

ونوال مثل فيض المزن لكن

لم تصبني منه إلا قطرات

كان عهدي بعطاياه قديما

إنها قبل طلابي واصلات

سيدي سمعا إلى عذري فعندي

حكمت دون البرايا النائبات

كان يوليني جمال الدين جورا

غلّني فيه وفي الجور الممات

فلدمعي بعد مثواه انهماك

ولقلبي إذ تولّى حسرات

فأنلني منك ما تنشر منه

عنك في الناس القوافي السايرات

إن من أحسن في نميل عطاء

مستحقا تلتقيه الحسنات

أنا إذا سار فيكم

كسير الشمس مدحي والصفات

أنا رب العلم قد زان أصولي

وفروعي في البرايا الفعلات

إن نما بي نسب فوق الثريا

فبفضلي شرفت مني الحياة

فاتخذ عبدا يرى خير البرايا

دونه واسلم فعقباك النجاة

ليهنأ بك شهر الصوم حقاً

كلما وافى فمنك التهنئات

معلومات عن ابن دنينير

ابن دنينير

ابن دنينير

إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن علي بن هبة الله بن يوسف بن نصر بن أحمد اللخمي القابوسي الموصلي من أهل الموصل من ولد قابوس الملك ابن المنذر بن ماء..

المزيد عن ابن دنينير

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن دنينير صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس