الديوان » العصر الاموي » قيس بن الملوح »

يا صاحبي ألما بي بمنزلة

يا صاحِبَيَّ أَلِمّا بي بِمَنزِلَةٍ

قَد مَرَّ حينٌ عَلَيها أَيُّما حينِ

في كُلِّ مَنزِلَةٍ ديوانُ مَعرِفَةٍ

لَم يُبقِ باقِيَةً ذِكرُ الدَواوينِ

إِنّي أَرى رَجَعاتِ الحُبِّ تَقتُلُني

وَكانَ في بَدئِها ما كانَ يَكفيني

لا خَيرَ في الحُبِّ لَيسَت فيهِ قارِعَةٌ

كَأَنَّ صاحِبَها في نَزعِ مَوتونِ

إِن قالَ عُذّالُهُ مَهلاً فُلانٌ لَهُم

قالَ الهَوى غَيرُ هَذا القَولِ يُعنيني

أَلقى مِنَ اليَأسِ تاراتٍ فَتَقتُلُني

وَلِلرَجاءِ بَشاشاتٌ فَتُحيِيني

معلومات عن قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح والملقب بمجنون ليلى (24 هـ / 645م - 68 هـ / 688)، شاعر غزل عربي، من المتيمين، من أهل نجد. عاش في فترة خلافة مروان بن الحكم..

المزيد عن قيس بن الملوح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة قيس بن الملوح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس