الديوان » العصر الايوبي » ابن دنينير »

عقت دارها إلا ثلاثا بها سحما

عقت دارها إلا ثلاثا بها سحما

فلا أثراً أبصرت منها ولا رسما

وجرّت عليها الرامسات ذيولها

فعفّينها حتى لقد طسمت طسرا

عهدت بها الحيّ الجميع وعيشةً

أخذت بحسن من بشاشتها قسما

ديار خلت ثم اضمحلت ومحّصت

فلست ترى منها ملجا ولا وشما

وقفت والدمع ينهلّ صوبهُ

كما انجمت وطفاء هطّالة سجما

اسائل وهما والديار إذا غدت

مشخّصةً ألقيتُها همّداً عجما

وراجعت حلمي وارتجعت عن الصبا

ومن يصحب الأيام تحدث له حلما

وما برحت نحوي تهرّ كلابهم

ولم أجترم فيهم على أحد جرما

ومالي من ذنب سوى الفضل والندى

وتعظيم قدري إذ ألقّب أو أسمى

عجبت لطرف فيهم كيف ماكبا

وطرف رآهم دائما كيف لا يعمى

فلا فتئت تفلي عليّ صدورهُم

بما قد حباني اللّه من فضله علما

وما خصّني من حسن خلق وخلقةٍ

ومنطق فصل أستطيش به الحلما

ولطف إذا لو طفت تعلم أنّه

من الهضبات الشمّ يستنزل العصما

وكلّ تراه نجل جون موقّع

أزبّ وتلقى لي أياما جدا قرما

تفنّن في كلّ العلوم وإنّني

قفوتُ له غثراً وأشبهته عظما

ونحن بنو ماء السماء سمت به

على الناس أنساب غدت شهرةً أدما

فتتناكبود الحاسدين بمجدنا

فعضّوا على أستاههم في الورى رغما

ولم يك فينا من تلين فناتهُ

ولما تجد منا جهولا ولا فحما

وقومي هم المستحدثون بفضلهم

خلائق تبقى في جباه العلا وسما

ألو الله والدين القويم إذا اعتزا

وأهل النديّ والندى غذ غدا جما

علومهم الأعلام للرشد والهدى

وحوض عطاياهم غدا مجفراً فعما

إذا نامت الأقوام يوما عن القرى

رأيت الثرى للضيف بعد القرى جهما

وأبناء علّات رموني فلم تصب

سهامهم لكنّ سهمي لهم أصمي

عووا وتمادوا في العُويّ تحاشداً

فلم أكترث حتى أمنّهم غمّا

رأوا بينهم للفرس ليث عرينةٍ

هو الموت ضربا بالمخالب أو ضغما

هزبرا إذا ما زت يوما بغيله

رأيت فريساً أو سمعتَ لهُ فهما

يرى الموت في أظفاره ونبوبه

بأدنى شطاه يعرقُ اللحم والعظما

ضلالاً لمن يسعى ليدرك شأونا

وهل يدرك الساعي بمسعاته النجما

فخلّوا سبيلا لن تطيقوا سلوكه

ومورد فضل عنكم أبدا يحمى

معلومات عن ابن دنينير

ابن دنينير

ابن دنينير

إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن علي بن هبة الله بن يوسف بن نصر بن أحمد اللخمي القابوسي الموصلي من أهل الموصل من ولد قابوس الملك ابن المنذر بن ماء..

المزيد عن ابن دنينير

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن دنينير صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس