الديوان » العصر الايوبي » ابن دنينير »

يا أيها المولى الوزير ومن له

يا أيها المولى الوزير ومن له

عزم منال النجم دون مناله

يا ذا الذي عم الأنام فضائلاً

وفواضلا فالخلق في إفضاله

أنت أمرؤ ما أمه ذو فاقة

إلا ولاح النجح في آماله

ألحقّ في آرائه والصدق في

أقواله والجود في أفعاله

أثنى بنعمتك التي شكري لها

شكر الرياض الغيث في تهطاله

إن رنقت وردى الحوادث لم يزل

وردي لدى جدواه عذب زلالهِ

عصبّية جازت مدى أملى ولا

أنفكّ أرتع في حدائق ماله

مولاي مجد الدين دونك مدحة

تبقى بقاء الدهر في إقباله

كن لي كعادتك التي عودتها

عند الملك منجزاً لنواله

فإذا امرؤ أسدى إليكَ صنيعةً

من جاههِ فكأنّها من ماله

يا من تحلى الدهر من اخلاقه

حللا فابدى عن جميل خلاله

ما زال عبدك يرتجيك لأمره

في كثره حقا وفي إقلاله

وشريف رأيك عالم ما يقتضي

الإسلام من حقّ النبي وآله

معلومات عن ابن دنينير

ابن دنينير

ابن دنينير

إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن علي بن هبة الله بن يوسف بن نصر بن أحمد اللخمي القابوسي الموصلي من أهل الموصل من ولد قابوس الملك ابن المنذر بن ماء..

المزيد عن ابن دنينير

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن دنينير صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس