الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

لا تملا حثنا واسقيانا

لا تَمَلّا حَثَّنا وَاِسقِيانا

قَد بَدا الصُبحُ لَنا وَاِستَبانا

وَاِقتُلا هَمَّنا بِصِرفِ عُقارٍ

وَاِترُكا الدَهرَ فَما شاءَ كانا

وَاِمزُجا كَأسَنا بِريقَةِ شُرٍّ

طابَ لِلعَطشانِ وِرداً وَحانا

مِن فَمٍ قَد غُرِسَ الدُرُّ فيهِ

ناصِحِ الريقِ إِذا الريقُ خانا

وَنَديمٍ قَد أَمرَضَ السُقمُ مِنهُ

مُقلَةً فاتِرَةً وَلِسانا

قَد دَعَوناهُ إِلى الكَأسِ حَتّى

هَشَّ لِلساقي وَمَدَّ البَنانا

لَم يَزَل يَرقوصُ وَهوَ طَروبٌ

ثُمَّ عَلَّقنا عَلَيهِ القِيانا

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المديد


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس