الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

يا رب قد أبلاني

يا رَبُّ قَد أَبلاني

حُبّي لِذا الخَوّانِ

وَباحَ دَمعي بِسِرّي

وَخانَني كِتماني

يا زَهرَةَ البُستانِ

يا نَفحَةَ الرَيحانِ

أَنتَ اِبنُ بَدرٍ وَشَمسٍ

ما أَنتَ مِن إِنسانِ

ما لِلثُرَيّا شَبيهٌ

فيما بَنى قَطُّ بانِ

حيطانُهُ مِن نورٍ

وَالسَقفُ مِن نيرانِ

وَالصَحنُ ياقوتُ دُرٍّ

لِلعَينِ في جِنانِ

وَالماءُ يَعدو عَلَيها

في جَدوَلٍ رَيّانِ

فَعِش بِذاكَ سَليماً

خَليفَةَ الرَحمَنِ

وَكُن مَعَ الدَهرِ دَهراً

عُمراً كَما عُمرانِ

فَتَبقَيانِ جَميعاً

وَيَنفَدُ الثُقلانِ

مِثلُ اِقتِرابِ جَناحَي

نِ ذا وَذا دائِبانِ

أَسَفَّ هَذا وَهَذا

وَوَقَعا في مَكانِ

وَلَيسَ يَخلُدُ شَيءٌ

وَكُلُّ شَيءٍ فانِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المجتث


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس