الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

إذا أنا لم أجز الزمان بفعله

إِذا أَنا لَم أُجزِ الزَمانَ بِفِعلِهِ

تَقَلَّبَ مِنّي الدَهرُ في جانِبٍ سَهلِ

عَرَضتُ فَما أُعطي الحَوادِثَ طاعَةً

وَلَيسَ يُطيعُ الحادِثاتِ فَتىً مِثلي

إِذا ضَحِكَت حَربٌ عَنِ البيضِ وَالقَنا

رَأَيتَ الدُموعَ الحُمرَ تَجري عَلى نَصلي

أَبَينا لِمالٍ أَن نَصونَ كَرامَةً

عَنِ الضَيفِ وَالعافينَ في الخَصبِ وَالمَحلِ

وَنُصلِحُ ما أَبقى لَنا مِنهُ جودُنا

لِنَجرِيَ ما عِشنا عَلى عادَةِ الفَضلِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس