الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

وتخاله يوم الرهان غمامة

وَتَخالُهُ يَومَ الرِهانِ غَمامَةٌ

خَطَرَت بِريحٍ في غَمائِمَ فُرَّغِ

وَمُهَنَّداً مِن عَهدِ عادٍ صارِماً

إِن يَطَّلِب إِتلافَ نَفسٍ يَبلُغِ

يَلقى الضَريبَةَ حَدُّهُ فَيَقُدُّها

قَدَّ الأَديمِ وَمَتنُهُ لَم يُصبَغِ

هَذا إِلى ضافي الذُيولِ مُضاعَفٍ

كَالسَلخِ مِن قُمُصِ الحَديدِ مُسبَغِ

وَقَضيبِ نَبعٍ كَالشُجاعِ مُعَطَّفٍ

لِرَسائِلِ المَوتِ الزُعافِ مُبَلِّغِ

يَحدو إِلَيَّ قُذاذَةً مَقذوذَةً

قَذَّ الحَواجِبِ بِالدِماءِ مُوَلَّغِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس