الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

لا تبك للظاعنين والعيس

لا تَبكِ لِلظاعِنينَ وَالعيسِ

وَمَنزِلٍ ظَلَّ غَيرَ مَأنوسِ

وَاِشرَب عُقاراً قَد عُتِّقَت حِقَباً

مِن عَهدِ عادٍ بِالوَعدِ مَحروسِ

تَخرُجُ مِن دَنِّها وَقَد حَدِبَت

مِثلَ هِلالٍ بَدا بِتَقويسِ

زُفَّت إِلَينا مِن بَيتِ دَسكَرَةٍ

وَشَيَّعَتها جُنودُ إِبليسِ

فَلَم يَزَل يَنزُفُ المُدامَةَ مِن

مُنتَبِذٍ بِالبِزالِ مَنخوسِ

كَالنَجمِ قَد لَجَّ في الغُروبِ وَقَد

أَنذَرَ بِالصُبحِ قَرعُ ناقوسِ

وَضَجَّ في الدَيرِ كُلُّ مُبتَهِجٍ

مُشَفَّعٍ لَيلَهُ بِتَقديسِ

يَقولُ يا مَن يَبغي الكُنوزَ إِلى

رَزينِ تِبرٍ في الدَنِّ مَرموسِ

تُصبِح غَنِيّاً مِنَ السُرورِ وَمِن

عَقلِكَ تُمسي مِنَ المَفاليسِ

مَن رامَ في تَركِيَ المُدامَ كَمَن

يَكتُبُ بِالماءِ في القَراطيسِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المنسرح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس