الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

سقيا لدار بنهر الكرخ من دار

سَقياً لِدارٍ بِنَهرِ الكَرخِ مِن دارِ

تَرَكتُ فيها لُبانَتي وَأَوطاري

مِن عَهدِ عامَينِ لَم أُلمِم بِساحَتِها

دارَت عَلَيها رَحى الدُنيا بِأَطوارِ

كَم فيكِ يا دارُ مِن عَصرٍ لَهَوتُ بِهِ

يا لَيتَهُ لِيَ مِن عُمري بِأَعصارِ

يَرونَ فيها الظَباءَ الأُدمَ سانِحَةً

يُشبِهنَ شُرّاً بِأَعناقٍ وَأَبصارِ

ثُمَّ اِلتَفَتُّ إِلى شَيبي فَذَكَّرَني

حِلمي فَأَبتُ إِلى يَأسٍ وَأَبصارِ

كَأَنَّني وَقُتودي فَوقَ ذي جُدَدٍ

مُبَكِرٌ بَينَ إِظلامٍ وَإِسفارِ

فَراعَني صائِحٌ يَعدو بِأَكلُبَةٍ

مُطَوَّقاتٍ بِأَسيارٍ وَأَوتارِ

مِن كُلِّ أَغضَفَ خالي النَحضِ مُحتَبِلٍ

يُطالِبُ الشَرَّ في أَطواقِهِ ضاري

كَم سَخطَةٍ بِتُّ أُخفيها عَلَيهِ كَما

تُخفي الحِجارَةُ فيها مَسكِنَ النارِ

أَلا سَبيلٌ إِلى وافٍ أُواصِلُهُ

فَقَد تَجَنَّبَ وَدّي كُلَّ غَدّارِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس