الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

وفتية لا يخوض الشك أنفسهم

وَفِتيَةٍ لا يَخوضُ الشَكُّ أَنفُسَهُم

مُؤَيِّدينَ لِعَزمٍ غَيرِ مَنكوثِ

لَمّا طَفا النَجمُ في بَحرِ الدُجى وَصَلوا

حَبلَ السُرى بِذَميلٍ غَيرِ تَلبيثِ

حَتّى إِذا هَزَمَ الإِصباحُ لَيلَهُمُ

بِعَسكَرٍ مِن جُنودِ النورِ مَبثوثِ

وَصَفَّقَ الديكُ مِن وَجدٍ وَمِن أَسَفٍ

عَلى الظَلامِ وَناداهُم بِتَغويثِ

تَميلُ مِن سَكَراتِ النَومِ قامَتُهُ

كَمِثلِ ماشٍ عَلى دُفٍّ بِتَحثيثِ

وَفَضَّ خاتَمَهُ عَن رَأسِ مُدَّخِرٍ

مِنَ الدِنانِ قَديمِ العَهدِ مَوروثِ

تُحيِي زُجاجَتُهُ هَذا وَتَقتُلُ ذا

فَالناسُ ما بَينَ مَقتولٍ وَمَبعوثِ

أَستَرزِقُ اللَهَ عَطفَ الحُبِّ مِن رَشَإٍ

يَشوبُ تَذكيرَ عَينَيهِ بِتَأنيثِ

وَقَد بَدا الحُبُّ في دَمعي وَفي نَظَري

فَلا تَسَل غَيرَ ما بي مِن أَحاديثِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس