الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك » أودع منك الصدر والبدر والبحرا

عدد الابيات : 9

طباعة

أُودِّعُ منك الصَّدرَ والبدْرَ والبَحْرَا

وأَوُدع قَلْبي بَعْد فُرْقَتِكَ الجَمْرا

أَذمُّ مسيري عَنْك حِين حمِدتُه

إِليك ولولا أَنت لَمْ أَحْمَد المَسْرى

سأَعْدِم صَبْرِي حين آتي مودِّعاً

وأَغْدُو كمُوسى حين لم يَسْتَطِع صَبْرا

لأَنْسَيْتَني أَهْلِي وَمَا زِلْتُ نَاسِياً

لِنِسْيَانِهِمْ أَو ذاكراً لهمُ ذِكْرا

وعوّضتَني عَنْ منزلٍ بمنازلٍ

وأَبْدَلْتني مِنْ والدٍ والداً برَّا

حَلاَ في ذُارَكَ الْعَيْشُ أَو خلته لمىً

ورقَّ إِلى أَن كِدْتُ أَحْسَبُه خَصْرا

رماني إِليك الدَّهرُ حتَّى لو أَنَّني

ظفِرْتُ بكفِّ الدَّهر قبَّلتها عَشْرَا

ظَمِئت إِلى شُكرٍ يَقُومُ بِحَقِّهِ

وأَعْجِبْ بظمآنٍ وقد جاوز البَحْرَا

فإِن غبتُ فاذكرني فإِنِّيَ مؤمنٌ

ولا مؤمنٌ إِلاَّ وتَنْفعُه الذِّكْرَى

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن سناء الملك

avatar

ابن سناء الملك حساب موثق

العصر الايوبي

ibn-sanaa-almalk@

414

قصيدة

6

متابعين

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي، ...

المزيد عن ابن سناء الملك

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة