الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك »

الصبر بعدك لا يكون

الصّبرُ بَعْدَكَ لا يكونُ

والخطبُ فيك فلا يَهُونُ

والعقل في هذا المصابِ

من اللَّبيب هو الجُنُونُ

بئس القرينُ العيشُ لمَّا

مِتَّ يا نِعْمَ القَرِينُ

يا من تحكَّم في المُنى

وتحكَّمتْ فيه المَنُونُ

يا من تَقاضاهُ الرّدى

وله على الدُّنْيا دُيُونُ

يا ساكناً في اللَّحد حرَّ

كَني وحقِّك ذَا السُّكُونُ

سكن الأَنينُ وقد سَكَنْـ

ـتُ فلَيت لا سَكَنَ الأَنِينُ

لهفي وقد بُسِطَتْ شِما

لٌ منك أَو قُبِضَتْ يَمينُ

وشَخَصتُ وانقطع التَّنَفُّ

سُ مِنك إِذْ قُطع الوَتينُ

ولذَاكَ غالبْتُ التَصَبـ

ـرَ فيك إِذ عَرِقَ الجَبينُ

جرَّعْتَني غُصصاً تكَدَّ

رَ بعدَها الماءُ المَعِينُ

وتَركْتني فرداً وأَو

حَشَني التصبُّر والمُعِينُ

قلبي هو المسجونُ بَعْـ

ـدَكَ والسُّجُون هِيَ الشُّجُونُ

ما غبتَ عن بَصري فأَنْـ

ـتَ لَهُ تَبِينُ ولا تَبينُ

لَستَ الدّفينَ بحُفْرةٍ

بل أَنت في بَصِري دَفينُ

والحقُّ أَنك نازلٌ

في منزلٍ سُكْنَاه هُونُ

لا الحالُ حَالٍ في ذُرَا

هُ ولا المكانُ بِهِ مَكينُ

قد خُنْتُ ودَّك إِذْ بقيـ

ـتُ وأَنت في جَدثٍ رَهِينُ

أَبْقَى وتَمضِي هَالِكاً

هذا هو الغَدْرُ المبينُ

وأُقِيمُ بَعْدك لاَهِياً

قسماً لقد خَانَ الأَمِينُ

لا فَضْلَ عِنْدِي للعُيو

ن لو أَنَّ أَدمعها عُيُونُ

أَنت العزيزُ على العُيو

نِ ودَمْعُها الماءُ المَهِينُ

ولَقدْ جَرَتْ منها الدِّما

ءُ كأَنني فِيهَا طَعِينُ

يا مَنْ تَنَبأَ سَلوةً

إِني بدينكِ لاَ أَدِينُ

من كان يكتُمُ حزنَه

فأَنا الحزينُ أَنَا الحَزِينُ

لا القامةُ الهيفاءُ تَهْ

فُو بي ولا البدَنُ البَدِينُ

كلاَّ ولا الطَرْفُ الكَحِي

لُ ولا الفُتُورُ ولا الفُتُونُ

حَسبي الأَسَى سَكَناً أَمِيـ

ـلُ إِلى هَواهُ وأَسْتَكِينُ

يا قَبْرُ جُهْدَكَ صُنْهُ وي

حَك إِنَّه الدُّرُّ الثَمين

فأَنا الضَنِينُ به وأَنْـ

ـتَ علَيه متَّهم ظَنِينُ

ولقد سَمَحتُ بِشَخْصِهِ

وعَجِبْتُ إِذ سَمَح الضَّنِينُ

يَا لَيْتَ شِعْرِي بعد مو

تِك ما تَراهُ وما يَكُونُ

إِنَّ اليقينَ هو الممَا

تُ وما سِواهُ هُوَ الظُّنُونُ

قسماً لقد رَخُصَ التَشكُّـ

ـكُ في الوَرَى وغَلاَ اليَقِينُ

وعَلَى الليالِي أَن تكدّ

رَ جَمْعَها وأَنَا الضَّمِينُ

والمَرءُ لا يَنْفَكُّ منْ

كدرٍ لأَنَّ المَرْءَ طِينُ

والدَّهْرُ نَصْلٌ والأَنِينُ

من الحزين لَهُ طَنِينُ

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سناء الملك صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس