الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك »

فتنتني مكفوفة ناظراها

فَتَنَتْني مَكْفُوفَةٌ ناظراها

كَتَبَا لِي من الجراح أَمانا

فهي لم تَسْلُلِ الفُتورَ حُسَاماً

لا ولم تحْمِل اللِّحاظَ سِناناً

وهي بكْرُ العَيْنيْنِ مُحْصَنةُ الأَج

فانِ ما افْتضَّ مِيلُها الأَجْفانا

قَصَرتْ عِشْقَها عليّ فلم تع

شق فلانَا إِذ لم تُعَاينْ فُلانا

لا ولَمْ تُبْصِر الرجالَ فتختا

رَ على مُلْتَحيهِم المرْدَانَا

عَمِيَتْ من هَوَاي وارتحل الإِن

سانُ من عَيْنِها وأَخْلَى المكانا

عَلِمت غَيْرِتي عليها فخَافَتْ

أَنْ تُسَمِّي غَيْرِي لَها إِنْسَانَا

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سناء الملك صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس