الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك »

قد شاب شارب من أحب فجاز لي

قد شاب شارُب من أُحبّ فجَاز لِي

بل قد تَعيَّن أَن أَكون مُتَيَّما

ما زالَ مُنْتَهباً لأَلحاظِ الوَرَى

والآن فرَّ من المَشيبِ إِلى حِمَى

ظنوا ملاحَتَه ذَوتْ فجميعُهم

إِلاَّ أَنا قد عَادَ أَعْمى أَبْكَمَا

من كان مُفْتَناً بليلِ عِذاره

أَيصدّ عنه حينَ أَطْلَعَ أَنْجُمَا

ما شاب عن كِبَرٍ ولكن شَيْبهُ

من ماءِ ورد الريقِ مَع مِسْكِ اللَّمَى

لا يستوي شَيْبي وشيبُ مُعَذِّبي

هَذاكَ من ريٍّ وهَذَا مِنْ ظما

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سناء الملك صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس