الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك »

قد همت بالبدوي في الحلل

قد هِمْتُ بالبدوَيِّ في الحُللِ

وكَلِفْتُ بالحَضَرِيِّ في الكِلل

فالقلب حُلَّةُ ذَا وكِلَّة ذا

والجِسْمُ للشخصِين كالطَّلل

هذا يميل إِلى الجِيادِ وذَا

أَبداً تراه يَحِنُّ للإِبِل

بَدْرَانِ بل شمسانِ نُورُهُما

صَدَأُ العُقُولِ وصَيْقَلُ المُقَلِ

قال الفؤادُ وقد عَشِقْتُهما

مَالِي بِمحْبُوبين من قِبَل

لو كنت حاضرَنا وقد حضَرا

متلثَّمينِ بوردتيْ خَجَل

فلثمْتُ من فَرْع إِلى قَدَمٍ

وضمَمْتُ من صدْرٍ إِلى كَفَلِ

وعقدْتُ شعْرةَ ذا بشَعْرةِ ذا

وحَللْتُ ذَاكَ العقْدَ بالقُبَلِ

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سناء الملك صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر أحذ الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس