الديوان » العصر العباسي » أبو تمام »

نطقت مقلة الفتى الملهوف

نَطَقَت مُقلَةُ الفَتى المَلهوفِ

فَتَشَكَّت بِفَيضِ دَمعٍ ذَروفِ

تَرجَمَ الدَمعُ في صَحائِفِ خَدَّي

هِ سُطوراً مُؤَلَّفاتِ الحُروفِ

فَلَئِن شَطَّتِ الدِيارُ وَغالَ ال

دَهرُ في آلِفٍ وَفي مَألوفِ

وَتَبَدَّلتُ بِالبَشاشَةِ حُزناً

بَعدَ لَهوٍ في مَربَعٍ وَمصَيفِ

فَعَزائي بِأَنَّ عِرضي مَصونٌ

سائِغُ الوِردِ وَالسَماحُ خَليفي

ثُمَّ عِلمي عَلى حَداثَةِ سِنّي

بِصُروفِ الدُهورِ وَالتَصريفِ

راكِبٌ لِلأُمورِ في حَلبَةِ الأَي

يامِ لِلمُنجِياتِ أَو لِلحُتوفِ

ذو اِعتِداءٍ عَلى ثَراءِ فَتى الجو

دِ الشَريفِ الفَعالِ وَاِبنِ الشَريفِ

لَيتَ شِعري ماذا يُريبُكَ مِنّي

وَلَقَد فُقتَ فِطنَةَ الفَيلَسوفِ

إِنتَهِز فُرصَةً تَسُرُّكَ مِنّي

بِاِصطِناعِ الخَيراتِ وَالمَعروفِ

أَنا ذو مَنطِقٍ شَريفٍ لِإِعطا

ءٍ وَذو مَنطِقٍ لِمَنعٍ عَفيفِ

ما أُبالي إِذا عَنَتكَ أُموري

كَيفَ أَنحَت عَلَيَّ أَيدي الصُروفِ

معلومات عن أبو تمام

أبو تمام

أبو تمام

حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أبو تمام. الشاعر، الأديب. أحد أمراء البيان. ولد في جاسم (من قرى حوران بسورية) ورحل إلى مصر، واستقدمه المعتصم إلى بغداد، فأجازه وقدمه على شعراء..

المزيد عن أبو تمام

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو تمام صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس