الديوان » العصر العباسي » أبو تمام »

صرد ونكد وزند أنت معذور

صَرِّد وَنَكِّد وَزَنِّد أَنتَ مَعذورُ

أُسدُ الشَرى لَيسَ تُنميها الخَنازيرُ

هَيهاتَ خَفَّ إِلى الغاياتِ لاحِقُها

سَبقاً وَأَثقَلَكَ الحالومُ وَالصيرُ

إِنّي بِشَتمِ اِمرِئٍ أَكدَت خَليقَتُهُ

وَكانَ بِاللُؤمِ مَشهوراً لَمَعذورُ

يا خِلقَةً قَد أَمالَ الدَهرُ أَشطُرَها

لَم يَكفِها مِن عِقابِ اللَهِ تَغييرُ

لَم يُخطِىءِ الرَأيَ غيلانٌ وَشيعَتُهُ

إِن لَم تَكُن أَخطَأَت فيكَ المَقاديرُ

أَمِن نَسيمِ الهِجاءِ اِنفَلَّ حَدُّكُمُ

فَكَيفَ لَو قَد عَلَت تِلكَ الأَعاصيرُ

اُنظُر إِلَيهِم كَفانا اللَهُ أَمرَهُمُ

أَيدٍ صُخورٌ وَأَعراضٌ قَواريرُ

مَجدٌ تَهَدَّمَ حَتّى صارَ مُحكَمُهُ

نَقضاً تُرَمُّ بِهِ الآطامُ وَالدورُ

ساحاتُ سوءٍ بِحَمدِ اللَهِ مَيِّتَةٌ

فيها العُلا حَيَّةٌ فيها الزَنابيرُ

معلومات عن أبو تمام

أبو تمام

أبو تمام

حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أبو تمام. الشاعر، الأديب. أحد أمراء البيان. ولد في جاسم (من قرى حوران بسورية) ورحل إلى مصر، واستقدمه المعتصم إلى بغداد، فأجازه وقدمه على شعراء..

المزيد عن أبو تمام

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو تمام صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس