الديوان » العصر العباسي » الشريف الرضي »

يا غائبا نقض الودادا

يا غائِباً نَقَضَ الوِدادا

أَشمَتَّ بِالقُربِ البِعادا

وَتَرَكتَني وَالشَوقُ يَأ

بى أَن يُرَوِّحَ لي فُؤادا

تَأبى سَوابِقُ عَبرَتي

أَن تَخدَعَ المُقَلُ الرُقادا

لَو أَنَّ طَرفي سارَ نَح

وَكَ لَاِتَّخَذتُ النَومَ زادا

فَاِرجِع إِلى رَسمِ الصَفا

ءِ فَإِنَّهُ إِن عُدتَ عادا

وَدَعِ العِدى فَوَحُرمَةُ ال

عَلياءِ لا بَلَغوا المُرادا

بَسَطوا لَنا أَيدي النَوا

لِ وَما نَرى مِنهُم جَوادا

قَلبي أَسيرٌ في حِبا

لِكَ لا أُؤَمِّلَ أَن يُقادا

أَعجَلتَ قَلبي أَن يَمَس

سَ الهَجرَ فَاِستَلَبَ الوِدادا

يا بائِعي بِالنَزرِ مُخ

تاراً لِيَبلُغَ ما أَرادا

إِن جُدتَ بي فَليَندَمَن

مَن كانَ بي يَوماً جَوادا

مَن ضاعَ مِثلي مِن يَدَي

هِ فَلَيتَ شِعري ما اِستَفادا

لا يَلبَسُ الوُدَّ الطَري

فَ مِجامِلٌ خَلَعَ التِلادا

معلومات عن الشريف الرضي

الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن الرضي العلوي الحسيني الموسوي. أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد،..

المزيد عن الشريف الرضي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشريف الرضي صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس