الديوان » العصر العباسي » الشريف الرضي »

لي الحرب معطوفا علي هياجها

لِيَ الحَربُ مَعطوفاً عَليَّ هِياجُها

وَظِلُّ جَوادي قَيظُها وَعَجاجُها

وَيَأنَفُ عَزمي أَن يُرَدَّ رِماحَها

إِذا اِشتَبَهَت خُرصانُها وَزِجاجُها

فَما بالُ بَغدادٍ إِذا اِشتَقتُ رِحلَةً

تَشَبَّثَ بي غيطانُها وَفِجاجُها

كَأَنَّ لَها ديناً عَلَيَّ وَإِنَّني

سَيَطلُبُها سَيفي وَديني خَراجُها

أَبَغداذُ ما لي فيكَ نَهلَةُ شارِبٍ

مِنَ العَيشِ إِلّا وَالخَطوبُ مِزاجُها

وَلَو أَنَّني أَرضى بِأَدنى مَعيشَةٍ

لَأَرضَت مُنائي عِندَ أَهليكِ حاجُها

وَلَكِنَّني جارٍ عَلى حُكمِ هِمَّةٍ

كَثيرٍ عَنِ الطَبعِ الذَليلِ اِنعِراجُها

يُخَيَّلُ لي أَنَّ الأَماني غَياهِبٌ

وَلا تَنجَلي إِلّا وَعَزمي سِراجُها

معلومات عن الشريف الرضي

الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن الرضي العلوي الحسيني الموسوي. أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد،..

المزيد عن الشريف الرضي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشريف الرضي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس