الديوان » العصر الفاطمي » ابن حمديس »

ومنغمس في صبغة الليل يمتطي

ومُنغَمِسٍ في صِبغَةِ اللَّيل يَمْتَطي

إِلى آجَلِ الآسادِ قَيْدَ الأَوابِدِ

يُختِّمُ يُمناهُ قَبيعَةُ صَارِمٍ

لما قَد طَغى مِن سُنْبُلِ الهامِ حاصِدِ

يَكِرُّ فَكَم جِسمٍ عَلى الأَرضِ ساقِطٍ

صَريعٍ وَكَم روحٍ إلى الجوِّ صاعِدِ

وأُسْدٍ تصيرُ الأُسْدُ كالبَهْمِ عِندَها

إذا ما الظُّبى خَطّتْ رُبوعَ القلائِدِ

أطَلْتَ وقد حانَ الجلادُ سكونَها

بِقَولِكَ للأَبطالِ هَل مِن مُجالِدِ

وَرَدتَ فَكَم حَظٍّ مِنَ الفَضلِ باهِرٍ

لَدَيكَ وَكَم خَفضٍ مِنَ العَيشِ بارِدِ

ثَناؤُكَ في الآفاقِ أَركَبَني المُنَى

وَغَرّبَني عَنْ مَوْطِني المُتَباعِدِ

وقد قِسْتُ أعوامي الَّتي سَلفَت فما

وَفَيْنَ بِيَومٍ مِن لِقائِكَ واحِدِ

معلومات عن ابن حمديس

ابن حمديس

ابن حمديس

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له..

المزيد عن ابن حمديس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حمديس صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس