الديوان » العصر الأندلسي » ابن حمديس » الهجر يضحك والهوى يبكي

عدد الابيات : 7

طباعة

الهجرُ يضحكُ وَالهوى يبكي

والوَصلُ بَينَهُما على هُلْكِ

يا جَنَّتي ما كُنتُ أَحسَبُ أنْ

أصلى جَحيمَ قَطيعَةٍ مِنكِ

لِلَّه عَينٌ مِنكِ مُخبِرَةٌ

عَنِّي بِكُلِّ سَريرَةٍ عَنكِ

عَجَبي لِلَفظٍ مِنكِ ذي نُسُكٍ

هَذا وَلَحظُكِ حاضِرُ الفَتكِ

وَسَلبتِ قَلبي مِن حَشايَ فَهلْ

لَكِ في القلوبِ صِناعَةُ الدكِّ

أَغزالةَ الفلكِ الَّتي عَبَقَتْ

مِسكاً فَقُلتُ غَزالةُ المِسكِ

إِن دامَ هَجْرُكِ لي بلا سَبَبٍ

فَلأنتِ قاتِلَتِي بِلا شكِّ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن حمديس

avatar

ابن حمديس حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-ibn-hamdis@

366

قصيدة

1

الاقتباسات

4

متابعين

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له ...

المزيد عن ابن حمديس

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة