الديوان » العصر الفاطمي » ابن حمديس »

أضحت أيادي يديه وهي تؤنسه

أضْحَتْ أيادي يَدَيْهِ وهي تُؤنِسُهُ

إذ أوْحَشَتْهُ مَعالِيهِ منَ النُّظَرا

مُؤيَّدٌ بمضاءِ الرأيِ يَحْمَدُهُ

لا يُحمَدُ السيفُ إلا ماضياً ذكرا

يُمْضي الأمورَ بآراءٍ مُسَدَّدَةٍ

كَأَنَّهُنَّ سِهامٌ تقصد الثُّغَرا

مِنَ العوارِفِ آلافٌ مُجَدِّدَةٌ

للنَّاسِ في كلِّ عامٍ معْلَماً دَثَرا

لو كانَ يُنْظَمُ حُبّاً في مَدائِحِه

حَبُّ القلوبِ نَظمناها له فِقَرا

رَدّتْ زمانَ الجهل هِمّتُهُ

وَغَيّرَتْ فيه من عاداتها الغِيَرا

يا مَن أَياديهِ في الأَنعامِ لَا عُقِلَتْ

أطْلَقْنَ بالمدح فيه ألْسُنَ الشُّعَرا

دُمْ في جلالةِ قدرٍ بالعُلى قُرِنَتْ

وَحَالَفَ السّعْدُ فيما تأمُلُ القَدَرا

معلومات عن ابن حمديس

ابن حمديس

ابن حمديس

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له..

المزيد عن ابن حمديس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حمديس صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس