الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

لم تترك السبعون في إقبالها

لم تترُكِ السبعونَ في إقبالِها

مِنّي سوى مالاَ عليه مُعوَّلُ

حَتّى إذا ما عامُها عنّي انقضَى

ووطِئتُ فِي العامِ الذي يُستقبَلُ

حَطَمتْ قوَايَ وأوهَنتُ من نَهضتي

وكَذا بمَنْ طلبَ السّلامَةَ تَفعلُ

كَم قد شهِدْتُ من الحُروبِ فلَيتني

في بعضِها مِن قبلِ نَكسِي أُقتلُ

والقتلُ أحسنُ بالفَتى من قبلِ أن

يَبلَى ويُفْنِيَهُ الزَّمانُ وأجملُ

وأبيكَ ما أحجمتُ عن خَوضِ الرَّدى

في الحَربِ يَشهدُ لِي بذاك المُنْصُلُ

وإذا قضاءُ اللّهِ أخّرني إلى

أجَلِي المؤقَّتِ لِي فماذا أَعْملُ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس