عدد الابيات : 22

طباعة

واعَجَبي وَحادِثُ الد

دَهرِ كَثيرُ العَجَبِ

لَم يُبقِ لي صُروفُهُ

في لَذَّةٍ مِن أَرَبِ

قَد ذَهَبَت لَذَّةُ أَي

يامِ الشَبابِ المُذهَبِ

وَأَخلَقَت جِذَّةُ أَث

وابِ الشَبابِ القُشُبِ

وَنَفَّرَ البيضَ الدُمى

بَياضُ الفَودِ الأَشيَبِ

وَنَجَمَت في لِمَّتي

طَوالِعٌ كَالشُهُبِ

مُؤذِنَهٌ أَن أَتَوَل

لى بَعدَها عَن كَثَبِ

وَالطالِعُ الشارِقُ لا

بُدَّ لَهُ مِن مَغرِبِ

آهِ لِعُمري مِن يَدَي

مُختَطِفٍ مُنتَهِبِ

يَنهَبُهُ كَرُّ اللَيا

لي وَاِختِلافُ الحِقَبِ

هَذَّبَني دَهرِي وَما

دَهرِيَ بِالمُهَذَّبِ

وَأَطلَقَت تَجارِبُ ال

أَيّامِ حَدَّ مَضرِبي

يا سَعَةَ الأَيّامِ ما

أَضيَقَ فيكِ مَذهَبي

وَيا لَيالي أَسفِري

بِالحَظِّ أَو فَاِنتَقِبي

فَما يَلينُ لِوُثو

قِ الحادِثاتِ مَنكِبي

وَصاحِبٍ مُضطَرِبِ ال

رَأيِ غَريبِ المَذهَبِ

يَترُكُني مُرَدَّداً

بَينَ الرِضا وَالغَضَبِ

لا أَنا بِالمُبَعَّدِ ال

أَقصى وَلا المُقتَرِبِ

أَخدِمُهُ بِالعُريِ وَال

جوعِ وَطولِ التَعَبِ

فيا لَها بَلِيَّةً

أَعُدُّها في النَوبِ

لي عِندَهُ وِردُ ظَمٍ

ظامٍ وَمَرعى سَغِبِ

فَلَيتَهُ إِذ كانَ لا

يَسمَحُ لي يَسمَحُ بي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن سبط ابن التعاويذي

avatar

سبط ابن التعاويذي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-sibt-ibn-altaawithy@

332

قصيدة

1

الاقتباسات

0

متابعين

محمد بن عبيد الله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي. شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان ...

المزيد عن سبط ابن التعاويذي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة