الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

لئن غربت شمسي المنيرة في النوى

لئن غَرّبَتْ شمسِي المنيرةُ في النّوى

فَلَيْلِي وصُبحِي في الظّلامِ سَواءُ

فَفي أسوَدَيْ قَلبي وطَرْفِي محلَّهُ

وإن بَعُدتْ أرضٌ بِنا وسَماءُ

تَرحَّلَ غَرباً وارتحلْتُ مُشَرِّقاً

وخُلفُ ارتحالِ الظّاعِنينَ عَنَاءُ

إذا زَادَنا التَّرحالُ بُعداً فما الّذِي

يُقَرِّبُنَا إن كان ثَمَّ لِقَاءُ

بَلَى إنَّ لُطفَ اللهِ يجمعُ شملَنا الشْ

شَتِيتَ ويُدني الدّارَ كَيف يَشَاءُ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس