الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

كم ذا التجني وكثرة العلل

كَم ذَا التَّجَنِّي وكثرةُ العِلَلِ

لا تأمنُوا من حَوادِث المَلَلِ

ولا تقُولوا صَبٌّ بنا كَلِفٌ

فأوَّلُ اليأسِ آخِرُ الأَملِ

ولستُ ممن يُريد شَقَّ عَصاً

الذّنبُ ذَنبي والحبُّ يَشفعُ لِي

هبُونِيَ اخطَأتُ عَامِداً فهَبُوا

خَجْلَةَ عُذْري مَا كَان مِن زَلَلِي

واغتَنِمُوا القربَ قبلَ يفَجؤُنَا ال

بينُ فكُلٌّ مِنهُ علَى وَجَلِ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر المنسرح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس