الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

لك أن أطيعك راضيا أو ساخطا

لكَ أن أُطيعَك راضياً أو سَاخطَا

وأَصُونَ سِرَّكَ راجياً أو قَانِطَا

وإذا تَسقَّطَنِي الوُشَاةُ حَديثَكُم

أَلْفَوا بِسرِّكُمُ ضنيناً سَاخِطَا

يلقَى اللوائمُ فيك سمعاً صَادِفاً

عنهم وجَأشاً للملامَةِ رابطَا

ويُثِيرُ ذكراكُم زفيراً صَاعِداً

مُستَنبِطاً بلظَاهُ دمعاً سَاقطَا

يا هاجراً وافَى الكرَى بخيالِهِ

مُستدرِكاً بالوصلِ هجراً فَارطَا

لو أَيقنَ الواشُونَ حَظّيَ منكُمُ

وصبَابتي بكُمُ لَسرّوا الغَابِطَا

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس