الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

رضيت فيك الضنى إن كان يرضيكا

رَضيتُ فيكَ الضَنى إِن كانَ يُرضيكا

وَكُلُّ ما عَزَّ عِندي هَيِّنٌ فيكا

إِنّي لأَستَعذِبُ التَعذيبَ فيكَ فَلا

أَسلو وَأَهوى تَلافي في تَلافيكا

ما الوَردُ إِلّا الَّذي خَدّاكَ مَنبِتُهُ

وَلا المُدامَةُ إِلّا الريقُ من فيكا

وَلَيسَ بابِل إِلّا مُقلَتاكَ وَلا

يُهدى لَنا الغُصنُ إِلّا مِن تَهاديكا

يا لائِمي إِنَّ دَمعي في هَوايَ لَهُ

يُطيعُني غَيرَ أَنَّ القَلبَ يَعصيكا

لا تَطلُبِ الصَّبرَ مِن قَلبي فَتَظلِمَهُ

فَما أَرى مَسلَكاً في الحُبِّ مَسلوكا

أَمسَيتُ أَملِكُ مَن في الحُبِّ يَملِكُني

فَمَن رَأى مالِكاً في الحُبِّ مَملوكا

أُبدي التَذَلُّلَ إِذ تُبدي التَدَلُّلَ لي

تُحيي وَتَتبَعُ ما يَحيى يُحَيّيكا

بِسَيفِ لَحظِكَ دَمعي لَم يَزَل بِدَمي

في صَحنِ خَدِّيَ مَسفوحاً وَمَسفوكا

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس