الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

أيا من ثغره نور الأقاحي

أَيا مَنَ ثَغرُهُ نَورُ الأَقاحي

وَمَن بِجَبينِهِ نورُ الصَباحِ

جُفونُكَ لَم تَزَل مَرضى صِحاحاً

فَواكَبِدي مِنَ المَرضى الصِحاحِ

وَلَحظُكَ مُنتَشٍ صاحٍ وَأَحسِن

بِلَحظٍ مُنتَشٍ يا صاحِ صاحِ

وَطَرفُكَ دونَهُ البيضُ المَواضي

وَقَدُّكَ مُخجِلٌ سُمرَ الرِماحِ

لعَلَّكَ يا مُنى الأَرواحِ تَأسو

قُلوباً فيكَ دامِيَةَ الجِراحِ

قُلوباً لا تَزالُ تَهيمُ وَجداً

بِذِكرِكَ في الغُدُوِّ وَفي الرَواحِ

وَلَيسَ عَلى كَئيبٍ جُنَّ شَوقاً

فَلَم يَعقِل بِحُبِّكَ مِن جُناحِ

فَما هُوَ بِالمصيخِ لِنَهيِ ناهٍ

وَلا هُوَ بِالمُطيعِ لِلَحيِ لاحِ

لَقَد أَمسَيتُ في العُشّاقِ فَرداً

كَما أَمسَيتَ فَرداً في المِلاحِ

فَوا عَجَباً لِجِدّي في هَواهُ

وَتَقتُلُني اِختِياراً في مزاحِ

أَأَطمَعُ في الخَيالِ وَطِرفُ طَرفي

يَبيتُ عَلى الكَرى جَمَّ الجِماحِ

وَرُبَّتَ لَيلَةٍ نَحوي تَخَطّى

أَفاحيصَ القَطا بَعدَ الأَداحي

فَصافَحَني فَأَبقى في يَميني

شّذا مِسكٍ وَكافورٍ رَباحي

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس