الديوان » فلسطين » إبراهيم طوقان »

موطني الجلال والجمال

موطني الجَلالُ وَالجَمالُ

السَناءُ وَالبَهاءُ في رُباك

وَالحَياةُ وَالنَجاةُ

وَالهَناءُ وَالرَجاءُ في هَواك

هَل أَراك

سالماً منعّماً

وَغانِماً مكرّماً

هَل أَراك

في عُلاك

تبلغ السماك

موطِني

مَوطِني الشَباب لَن يَكلَّ

همُّهُ أَن تَستقلَّ أَو يَبيد

نَستَقي مِن الرَدى

وَلَن نَكون لِلعِدى كَالعَبيد

لا نُريد

ذلّنا المُؤبدا

وَعَيشنا المنكدا

لا نُريد

بَل نَعيد

مَجدَنا التَليد

مَوطني

مَوطِني الحسامُ وَاليَراعُ

لا الكَلامُ وَالنِزاع رَمزَنا

مَجدَنا وَعَهدنا

وَواجب إِلى الوفا يَهزُّنا

عِزُّنا

غايةٌ تشرّفُ

وَرايَةٌ تُرَفرفُ

يا هَناك

في عُلاك

قاهِراً عِداك

مَوطِني

معلومات عن إبراهيم طوقان

إبراهيم طوقان

إبراهيم طوقان

إبراهيم بن عبد الفتاح طوقان. شاعر غزل، من أهل نابلس (بفلسطين) قال فيه أحد كتابها: (عذب النغمات، ساحر الرنات، تقسم بين هوى دفين، ووطن حزين) تعلم في الجامعة الأميركية ببيروت،..

المزيد عن إبراهيم طوقان

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة إبراهيم طوقان صنفها القارئ على أنها قصيدة وطنيه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس