قِف بالكَثيب

وقل لمن طال عتبه

عذب الشَنيب

خدن الرَشا وتِربه

صل يا رَبيب

صبّاً ملكتَ قَلبَه

واِسمع عجيب

مقال من زاد كربَه

ما أَحلى الحبيب

إذا تلافى صبَّه

كَم ذا الجَفا

والهجر يا مفدّى

أَما كَفى

ما هدَّ جسمي هدّا

إِنَّ الوفا

بالمستهام أَجدى

فاِسمح بطبيب

وصلك ولا تبخل به

ما أَحلى الحبيب

إذا تلافى صبَّه

نومي غِرار

من يوم ذقت صدَّك

والدَمعُ جار

على الخدود بعدك

فأدن المزار

لا ذقت مُرَّ فقدك

إنَّ الكئيب

قد كادَ يقضي نحبَه

ما أَحلى الحبيب

إذا تلافى صبَّه

أَنتَ المنى

وأَنتَ غايةُ قصدي

ما المنحنى

وما منازِلُ نجدِ

فاِشفِ الضَنى

وداوِ سقمَ وجدي

وصلك طَبيب

دائي وأنتَ طبَّه

ما أَحلى الحبيب

إذا تلافى صبَّه

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس