الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

خليلي هل عهدي بمكة راجع

خَليليَّ هَل عَهدي بمكّةَ راجعُ

فَقَد قُليَت بالهند منّي المضاجعُ

وَهَل شربةٌ من ماء زَمزمَ تَرتَوي

بها كبِدٌ قد أَظمأتها الوقائعُ

وَهَل عامِرٌ ربعُ الهوى بسويقَةٍ

فَعَهدي بذاكَ الربع للشَمل جامعُ

وَهَل من صفا من سالف العيش بالصَفا

يَعودُ لنا يوماً فَتَصفو المشارِعُ

سَقى اللَه ما بينَ الحجون إِلى الصَفا

مرابعَ فيا للظِباء مراتِعُ

وَجادَ بأَجيادٍ منازل جيرَةٍ

بهنَّ حمامُ الأَبطَحين سواجعُ

وَحيّا الحَيا بالمأزمين معاهِداً

فَما عَهدُها عِندي مَدى الدَهر ضائعُ

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس