الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

أشجيتني وا مطوق أشجيت

أَشجيتني وا مطوَّق أَشجيت

لمّا تغنَّيت

غنَّيت لكن لِقَلبي عَنَّيت

وَما تعنَّيت

وَللجوى في حشايَ أَوريت

وزدتَ أَغريت

أَذكرتَني من بحبِّه أَمسيت

حَيّاً حكى الميت

مهفهفُ القدّ سامي الجيد

رَبعي به جيد

في عشقه كَم وَكَم أَسدٌ صيد

وذلَّت الصيد

وَكَم متيَّم طوى لَهُ البيد

ما أَخذلَه بيد

لكنّي في هَواهُ أَبدَيت

ما كنت أَخفيت

باللَه يا سارياً بالأظعان

إِن جزتَ بالبان

فَقِف قَليلاً بتلك الكثبان

وقل لمن بان

يا مزرياً بالمها والغزلان

وأَغصنُ البان

نسيتَ يا فاتني من أَضنيت

جسمَه وأَفنيت

أَضرمتَ نارَ الهوى في صدري

وَلستَ تَدري

وَخانَني في تجافيكَ صبري

وَطالَ هجري

وَطابَ لي في وثاقك أَسري

وَذاعَ سرّي

وَفي صَميم الحشا قد حلَّيت

وأَخذت لَك بَيت

مَتى تَراني أَرى مُحيّاك

بقرب مَحيّاك

وأَنتشق يا مناي رَيّاك

وأَرتَشِف حُميّاك

فَقُل فديتُك للصَبِّ حَيّاك

ربّي وَبيّاك

اليوم طابَ اللِقا إِذ أَوليت

فهيتَ لَك هَيت

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة الاناشيد ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس