الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

آه يا حبل النوى ما أطولك

آهِ يا حبلَ النَّوى ما أَطولَك

قطع اللَّهُ زَماناً وصلَك

حكم الدَهرُ بأَسبابِ النَوى

وَقَضى فينا بما شاءَ الفَلك

ذُبتُ وَاللَهِ غَراماً وأَسىً

من فراق لاكَ قَلبي وَعَلَك

عجَّل الدَهرُ وَلَم يرفُق بنا

آه يا دهرَ النوى ما أَعجلَك

ذبتَ يا قَلبُ غَليلاً بعدهم

وَبهم ما كانَ أَروى غَلَلَك

كَم وَكَم أَملٍ نلتَ بهم

حيث لَم تَقضِ اللَيالي أَملَك

ليتَ دهراً كانَ أَغراكَ هوىً

بهمُ قد كانَ يوماً عذلَك

هَل تَرى بعد التَنائي لهمُ

رجعةً يَحيا بها من قد هَلَك

أَيُّها النائي على وَجدٍ بنا

بعدما جازَ فؤادي وَمَلَك

إِن تَعد يَوماً على رَغم النَوى

تجد القَلبَ كما قد كانَ لَك

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس