الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

جنب الغزال الأغيد

جَنبُ الغَزال الأَغيد

لابس الوشاح العَسجد

يجرُّ ذيل البُردِ

فائق الحسان الخرَّد

وهو في المحاسِن مُفرد

منزَّهٌ عن نِدِّ

قاتلي إِذا ما جرَّد

سيفَ لحظِهِ أَو أَوَّد

عسّالَ ذاك القَدِّ

طرفُه بِقَتلي يشهد

فاِسأَلوه إِن لم يجحد

هَل كانَ ذا عَن عَمدِ

لِلهَوى بِقَلبي عَهدُ

مذ ضمَّ جسمي المهدُ

في حُبِّ داجي الأَفلال

حبُّهُ المنى والقصدُ

لا سؤال حادٍ يحدو

ولا البُكا في الأَطلال

إِن ثناه عنّي صَدُّ

أَو زواهُ عنّي بُعدُ

ركبتُ فيه الأَهوال

غارَ بي الهَوى أَو أَنجد

إِن سعدتُ مثلي يَسعَد

بنيل هَذا القَصدِ

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة الاناشيد ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس