الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

يا أهيل الغرام عز المرام

يا أهيلَ الغَرام عزَّ المرام

من سُليمى وأَضناني الصُدود

للرَنا في الحشى رشق السهام

وَبِقَلبي من الفُرقه وقود

يا سقى اللَه لييلات الخيام

هَل ترى ما مَضى فيها يعود

ما سلا وَالنبي قَلبي الغَرام

ها دموعي وها وجدي شهود

كَيفَ أَسلو وما نِلتُ المنى

من حَبيبي ولا نلتُ اللِقا

آه قد طال سقمي والضَنى

من جفا ذاك الرَشا ساجي المِقا

لا ومن بالنَوى قدَّر لَنا

ما لِصَبري على هجرٍ بَقا

ما يطفّي غَليلي والأوام

غير رشفَه لمبسَمه البَرود

بَعد بُعد المَزار نومي غرار

وَدموعي على خَدّي غُروب

فَمَتى يا تُرى تدنو الديار

وَتوافي مسرّاتُ القلوب

وَيفكُّ القضا هَذا الأسار

وَيجلّي الهَنا هذي الكروب

وَينيل المنى جاني الوشام

من وصاله ويوليني السعود

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة الاناشيد ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس