الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

أنالت منى قلبي المنى حين غنت

أَنالَت مُنى قَلبي المُنى حين غَنَّتِ

فَلَم أَدرِ هَل غنَّتهُ أَم هي غنَّتِ

وَشاقَت فُؤادي لِلحجاز وأَهلِه

عشيَّة غَنَّت بالحجاز وَرَنَّتِ

وَجُنَّ بها العُشّاقُ لَمّا شدَت به

وأَبدَت من الأَشجان ما قد أَجنَّتِ

وَسارَت رِكابُ القوم تُرملُ عندما

شدَت رَمَلاً حتّى إِلى الرَملِ حَنَّتِ

وإِن غَنَّت الرَكبيَّ وَالركب سائِرٌ

غدا حائراً ما كدَّرَته وَثَنَّتِ

وَكَم من مَقامٍ قَد تَعالى مَقامُه

بأَلحانها لما به قد تَغَنَّتِ

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس