الديوان » فلسطين » إبراهيم طوقان » يا سراة البلاد يكفي البلادا

عدد الابيات : 17

طباعة

يا سراةَ البِلاد يَكفي البِلادا

ماأَذابَ القُلوبَ وَالأَكبادا

اِنتِداب أَحدُّ مِن شفرة السَي

ف وَأَورى مِن المَنايا زِنادا

وَعَد بَلفور دَكّها فَلِماذا

تَجعَلون الأَنقاض مِنها رَمادا

ما الَّذي تَفعَلون وَالجَو مربد

د وَهَذي الأَعداء تَقضي المُرادا

أَفرغتم مِن كُل أَمرٍ سِوى المَج

لس يَحتاج همَةً وَجِهادا

أَحبط اللَه سَعيكُم أَلِحبِّ الذ

ذا قُمتم تَهيّئونَ العِتادا

تنبذون الأَوطان في طَلَب المَن

صب وَالدين وَالهُدى وَالرَشادا

إِن في المَوطن العَزيز سِواه

أَلف شغل فَأَوسعوها اِجتِهادا

وَطن بائس يُباع وَأَنتُم

لا تَزالون تَخدَعون العِبادا

مثخن بِالجِراح أَبرَأه ال

لَه فَهلا كُنتُم لَهُ عوّادا

كَيفَ يَلقى مِن هادِميه بِناةً

كَيفَ يَرجو مِن جارِحيه ضمادا

يا جُناة عَلى البِلاد بِدَعوى ال

خَير وِالبر لا نَعمتم رقادا

قامَ مِن بَينكُم سَماسرة السو

ء فَهَل تَشتَكون ثُم اِقتِصادا

في غَدٍ يَنشأ الصِغار فَيبغو

ن تلاداً وَما تَرَكتُم تلادا

بعتموه إِلى العَدو فَمِن أَي

ن يُلاقون مَلجأ وَمهادا

أَنتُم اليَوم تَزرَعون فَساداً

وَغَداً سَوف يُثمر اِستعبادا

يا سَماء اِنقضّي وَيا أَرض ميدي

قَتلت أُمَةً وَبادَت بِلادا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن إبراهيم طوقان

avatar

إبراهيم طوقان حساب موثق

فلسطين

poet-ibrahim-tuqan@

130

قصيدة

1

الاقتباسات

173

متابعين

إبراهيم بن عبد الفتاح طوقان. شاعر غزل، من أهل نابلس (بفلسطين) قال فيه أحد كتابها: (عذب النغمات، ساحر الرنات، تقسم بين هوى دفين، ووطن حزين) تعلم في الجامعة الأميركية ببيروت، ...

المزيد عن إبراهيم طوقان

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة