الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

بنفسي من قد حاز لون الدجى فرعا

بِنَفسي من قد حازَ لونَ الدُجى فَرعا

وَلَم يَكفِهِ حتّى تقمَّصَه درعا

بدا فكأَنَّ البدرَ في جُنح لَيلةٍ

أَو الشَمسَ وافت في ظَلام الدُجى تَسعى

نَمتهُ لنا عشرُ المحرَّم جهرةً

يطارحُ أَتراباً تكنَّفنهُ سَبعا

تبدّى على رُزء الحُسين مسوَّداً

وَما زالَ يولي في الهَوى كربَ لا منعا

وَقَد سَلَّ من جَفينه عَضباً مهنَّداً

كأَنَّ له في كُلِّ جارحةٍ وقعا

هناك رأَيتُ الموتَ تَندى صفاحُه

وَناعي الأَسى يَنعي وأَهل الهوى صرعا

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس